منتدى الأستاذ كريم عماد



أهلا وسهلا بكم في منتديات ابن العمده على شبكة الانترنت
نتمنى منكم التسجيل بالموقع لتحسين مردودية العمل على الموقع
والمشاركة في التصويتات العامة حيث يسمح للزوار بالتصويت
وشكرا جزيلا لكم مدير الموقع أ. كريم عماد قطب

منتدى الأستاذ كريم عماد

هذا الموقع منكم ولكم نرحب بك في كافة المجالات والأقسام ونهيأ لك جوا مناسبا للعمل على شبكة الإنترنت حتى تستطيع أن تحصل على ما تريد بكل سهولة اشترك معنا في صناعة المجتمع السليم وادخر جهدك لعمل تكافئ عليه في حياتك وبعد مماتك نتمنى أن تكون سعيدا بما نعرضه لك

لكم دوام الصحة والعافية إن شاء الله تعالى أهلا وسهلا بكم في موقعنا نتمنى لكم قضاء أفضل الأوقات للإفادة للجميع ...... وشكرا لكم مدير الموقع ابن العمده

إعراب الفعل المضارع

شاطر
avatar
Mr. Kareem
مدير المنتدى
مدير المنتدى

الأوسمة : منشئ الموقع
ذكر
عدد الرسائل : 1136
العمر : 29
الموقع : http://www.facebook.com/EbnElOmda
علم بلدكتحيا مصر أم الدنيا
نقط Point : 9270
السٌّمعَة : 16
تاريخ التسجيل : 04/12/2007

إعراب الفعل المضارع

مُساهمة من طرف Mr. Kareem في السبت 11 ديسمبر 2010, 2:19 am

إعراب المضارع
يكون الفعل المضارع مرفوعاً أو منصوباً أو مجزوماً

أولاً – رفع المضارع :
و يرفع بالضمة إذا كان صحيح الآخر مثل :
يصابُ الفتى من عثرة بلسانه *** و ليس يصابُ المرءُ من عثرة الرجل
و يرفع بالضمة المقدرة إذا كان معتل الآخر مثل :
فعثرِتُهُ منْ فيه ترمي برأسه *** و عَثْرَتُهُ بالرجل تَبرا على مهل
ترمي : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة

ليتَ الكواكبَ تدنو لي فأنظمها *** عقودَ مدحٍ فما أرضى لكم كَلِمي
تدنو : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الواو
أرضى : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف

ثانياً : نصب المضارع :

ينصب المضارع إذا سبقه أحد النواصب و هي أربعة ( أنْ , لنْ , كي , إذنْ )
( يريدُ اللهُ أنْ يخففَ عنكم )
أن : حرف ناصب
يخففَ : فعل مضارع منصوب بأن و علامة نصبه الفتحة الظاهرة و الفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هو
و المصدر المؤول من أنْ و الفعل في محل نصب مفعول به و التقدير : " يريد الله التخفيف عنكم "

نصب المضارع بأن المضمرة

تنصب ( أنْ ) الفعل المضارع و هي مضمرة لا تظهر , و يتم هذا بعد لام التعليل و لام الجحود و حتى
( و هي حروف جر ) كما يتم بعد فاء السببية و واو المعية و أو التي بمعنى إلى أو إلا ( و هي حروف عطف )

بعد لام التعليل مثل : ثرنا لندفع ظلمَ القوي عن الضعيف
بعد لام الجحود مثل : ما كان الله ليعذبَهُمْ و أنت فيهم
بعد حتى مثل : لا يؤمن أحدكم حتى يحبَ لأخيه ما يحبُّ لنفسه
بعد فاء السببية مثل : لا تكنْ رطباً فتعصرَ , و لا يابساً فتكسرَ
بعد واو المعية مثل : لا تنهَ عن خلق و تأتي مثله *** عار عليكَ إذا فعلت عظيمُ
بعد أو التي بمعنى إلى أو لا مثل :
فقلتُ له لا تبكِ عينُك إنما *** نحاول ملكاً أو نموتَ فنعذرا

ملحوظات
1- تميز فاء السببية عن غيرها بأنها تكون مسبوقة بنفي أو طلب ,
و أنواع الطلب : الأمر , النهي ( و أداته لا ), و الاستفهام , و الحض ( و أداته هلاَّ ) , و العرض ( و أداته ألا ) و التمني ( و من أدواته ليت ) و الترجي ( و من أدواته لعلَّ )
2- واو المعية كفاء السببية تسبق بنفي أو طلب
3- تظهر فتحة النصب على المضارع الصحيح أو المعتل بالياء أو الواو , أما المضارع المعتل بالألف فتقدر الفتحة على آخره مثل : على المرءِ أنْ يسعى و ليس عليه إدراكُ النجاحِ





جزم المضارع


يجزم الفعل المضارع في حالات ثلاث :
1- إذا سبقه أحد الحروف الجازمة
2- إذا وقع بعد أداة شرط جازمة
3- إذا كان جواباً للطلب

أولاً _ الجزم بالأدوات الجازمة التي تجزم فعلاً مضارعاً واحداً :

يجزم الفعل المضارع بالأدوات الجازمة و هي ( لم , لمّا , لام الأمر , لا الناهية )
تكون علامة جزم المضارع الصحيح السكون الظاهرة على آخر مثل : لم يأكلْ
و حذف حرف العلة من آخره إذا كان معتل الآخر و يعوض عن حرف العلة المحذوف بما يناسبه من حركة الياء يناسبها الكسرة , و الألف يناسبها الفتحة , و الواو يناسبها الضمة
مثل : لم يأتِ , لم يدنُ , لم ينهِ

" لم , لمّا "
حرفا نفي و جزم و قلب أي تنفيان المضارع و تجزمانه و تقلبانه من الحاضر إلى الماضي ,
و تمتاز ( لمّا ) بأن النفي يستمر معها إلى زمن المتكلم , و أن المنفي بـ ( لمّا ) متوقع الحصول بخلاف لم مثل :
فإن كنتُ مأكولاً فكنْ خيرَ آكلٍ *** و إلا فأدركني و لمّا أُمزقِ
و أمزقِ : فعل مضارع مجزوم بـ ( لمّا ) و علامة جزمه السكون و حرِّك بالكسر لضرورة القافية

ثانياً _ جزم المضارع بأدوات الشرط الجازمة التي تجزم فعلين مضارعين:

و هذه الأدوات تجزم فعلين مضارعين الأول فعل الشرط و الثاني جواب الشرط و جزاؤه و هي :
( إن , إذما , و هما حرفان )

( منْ , ما , مهما , متى , أيّان , أين , أنى , حيثما , كيفما , أيُّ و هي أسماء و لها محل من الإعراب )
مثل : إنْ تعملْ خيراً تفلحْ
إن : حرف شرط جازم
تعمل : فعل مضارع فعل الشرط مجزوم و علامة جزمه السكون الظاهر , و الفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنت ( و سمي فعل الشرط لأن عمل الخير هنا شرط الفلاح )
خيراً : مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة
تفلحْ : فعل مضارع جواب الشرط و جزاؤه مجزوم و علامة جزمه السكون الظاهر و الفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنت ( و سمي الفعل جواب الشرط و جزاؤه لأن الفرح هو نتيجة لعمل الخير و جزاءٌ له و جواب لسؤال مقدر " ماذا يحدث لو عملتَ خيراً ؟ " )

إعراب أدوات الشرط الجازمة
إنْ , إذما , حرفان لا محل لهما من الإعراب

من , ما , مهما ,
1- هذه الأدوات مبنية على السكون في محل رفع مبتدأ إذا كان فعل الشرط الواقع بعدها متعدياً و استوفى مفعولاته مثل : ما تتعلمْهُ يفدْكِ
أو كان لازماً لا يحتاج إلى مفعول به مثل : من يجتهدْ ينجحْ
و الخبر في المثالين هو جملتا الشرط و الجواب معاً
2- و تكون هذه الأدوات في محل نصب مفعول به إذا وقع بعدها فعل متعد] لم يستوفِ مفعولاته
مثل : ما تأكل ينفعك , منْ تكرمْ يكرمك
3- و تكون في محل خبر مقدم إذا كان فعل الشرط ناقصاً و لم يستوفِ خبره
مثل : مهما تكن قوتُك فإنك ضعيفٌ أمامَ الحقِ
4- و إذا دلت ما , و مهما على مصدر أعربت مفعولاً مطلقاً
مثل : مهما تناضلْ تعضدْ به إخوانك المناضلين أي " أيَّ نضال تناضل تعضدْ به ... "

متى , أيَّان
و هما في محل نصب على الظرفية الزمانية متعلقان بالجواب مثل :
متى تأتِنا تلْمِمْ بنا في ديارنا *** تجدْ حَطَباً جَزلاً و ناراً تَوَقَّدا

أين , أنى , حيثما
أسماء شرط جازمة في محل نصب على الظرفية المكانية , و ( ما ) في حيثما أو أيمنا زائدة لا عمل لها مثل :
أينما تدرسوا تستفيدوا .. و حيثما كنتم فولوا وجوهكم نحوه

كيفما
اسم شرط جازم مبني على الفتح في محل نصب حال مثل : كيفما تتوجه تصافْ خيراً و ( ما ) في كيفما زائدة لا عمل لها
و قد تكون كيفما في محل نصب خبر إذا تلاها فعل ناقص مثل : كيفما يكنْ المرء يكنْ صديقه

أيُّ ( و هي وحدها معربة و بقية أسماء الشرط مبنية )

مواضع اقتران جواب الشرط بالفاء
1- إذا كان جواب الشرط جملة اسمية مثل : إنْ تدرسْ جيداً فالنجاحُ مؤكدٌ
2- إذا كان جواب الشرط جملة فعلية فعلها طلبي مثل : إن تخلصْ في عملك فثقْ بالفوز
3- إذا كان جواب الشرط جملة فعلية فعلها جامد مثل : إنْ تساعدْ إخوانك فعسى الله أنْ يساعدك
4-إذا كان جواب الشرط مسبوقاً بـ لن مثل : إنْ تعملْ بإخلاصٍ فلن تخسرْ
5- إذا كان جواب الشرط مسبوقاً بـ قد مثل : إن ناضلتَ بشجاعةٍ فقدْ أصبحت من الأبطال
6- إذا كان جواب الشرط مسبوقاً بالسين أو سوف مثل : إنْ خفْتُم عَيْلةً فسوف يُغنيكُمُ الله من فضله
7- إذا كان جواب الشرط مسبوقاً بنا مثل : منْ يرشدْ الضالينَ فما يضيعهُ الله


حذف الشرط و الجواب

1- يجوز حذف شرط ( إنْ ) إذا عُلم من مجرى الكلام كأن تكون ( إنْ ) مقرونة بلا مثل :
فطلِّقها فلستَ لها بكفءٍ *** و إلا يعلُ مَفْرِقَكَ الحسامُ
2- و يجوز حذف الجواب إذا عُلم من مجرى الكلام كقولنا :
إنْ استطعتَ أن تزورني لنتحدثَ عما يشغل أفكارنا .. فجواب استعطت محذوف و التقدير هنا
( إن استطعت أن تزورني .. فأفعل )
3- يجوز حذف الشرط و الجواب معاً إذا ذكر متا يدلُّ عليهما
مثل : إن أخلصتَ في نضالكَ كافأتكَ و إلا فلا

ثالثاً _ الجزم بالطلب :
قد يجزم المضارع إذا وقع جواباً للطلب ( و الطلب يتضمن الأمر , و النهي , و الاستفهام , و التمني , و الترجي , و الحض , و العرض )
مثل : دُمْ على كظم الغيظ تُحمد عواقبه .. و التقدير فإن تدم على كظم الغيظ تُحمد عواقبك
لا تسرْ في وسط الشرع تتعرضْ لخطر السيارات .. و التقدير فإن تسر في وسط الشارع تتعرض لخطر السيارات

و تعليل هذا الجزم : أنَّ هذا الكلام يتضمن شرطاً مقدر اً



بناء الفعل المضارع

1- يبنى الفعل المضارع على السكون إذا اتصلت به نون النسوة مثل :
" أنتن تُسهِمْنِ في شفاء المرضى "
2- يبنى على الفتح إذا اتصلت به إحدى نوني التوكيد اتصالاً مباشراً مثل :
" لا تركنّنَّ إلى الكسلِ "

منقول للأمانة العلمية
جزاك خيرا يا من كتبت ويا من نشرت ويا من نقلت بإذن الله




    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 23 أكتوبر 2017, 10:10 am