منتدى الأستاذ كريم عماد



أهلا وسهلا بكم في منتديات ابن العمده على شبكة الانترنت
نتمنى منكم التسجيل بالموقع لتحسين مردودية العمل على الموقع
والمشاركة في التصويتات العامة حيث يسمح للزوار بالتصويت
وشكرا جزيلا لكم مدير الموقع أ. كريم عماد قطب

منتدى الأستاذ كريم عماد

هذا الموقع منكم ولكم نرحب بك في كافة المجالات والأقسام ونهيأ لك جوا مناسبا للعمل على شبكة الإنترنت حتى تستطيع أن تحصل على ما تريد بكل سهولة اشترك معنا في صناعة المجتمع السليم وادخر جهدك لعمل تكافئ عليه في حياتك وبعد مماتك نتمنى أن تكون سعيدا بما نعرضه لك

لكم دوام الصحة والعافية إن شاء الله تعالى أهلا وسهلا بكم في موقعنا نتمنى لكم قضاء أفضل الأوقات للإفادة للجميع ...... وشكرا لكم مدير الموقع ابن العمده

دعوة لتنمية مواردنا وثرواتنا الطبيعية

شاطر
avatar
دكتور مهندس موسى ناجى

ذكر
عدد الرسائل : 33
علم بلدكتحيا مصر
نقط Point : 4445
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/04/2011

دعوة لتنمية مواردنا وثرواتنا الطبيعية

مُساهمة من طرف دكتور مهندس موسى ناجى في الجمعة 11 نوفمبر 2011, 5:00 am


دعوة لتنمية مواردنا وثرواتنا الطبيعية


للتخلص
الآمن من كوارث الصرف الصحي ومنح الآف
الخريجين طوق نجاة من البطالة



بناء عشرات المصانع لا نتاج
الوقود الحيوى (الايثانول ) .



زراعة مليون فدان على
مياة الصرف الصحى المعالج .



يسمى : الذهب
الأخضر- البيو ايثانول- الايثانول النباتى
- الايثانول السليوزى - البيو فويل



ويعرف : بأنه ليس من مصادر
الفحم أنما ناتج من كائنات حية ناتجة من المخلفات الحيوانية أو النباتية او الآدمية
ويعد من أقدم أنواع الوقود
بسبب استخدام الإنسان للحطب في التدفئة والطبخ منذ زمن سحيق‏,



‏ وتفرق بين أنواعه الثلاثة‏:‏ فالصلب
منه يتمثل في مخلفات النباتات كافة بما في ذلك الأخشاب المختلفة‏,‏ أما السائل فله
مصدران أولهما من النباتات الحاوية علي السكر والشمندر السكري والذرة ويستخرج منها
الايثانول عن طريق التخمير‏..‏ وثانيهما النباتات الحاوية علي الزيوت مثل الصويا
وعباد الشمس والذرة وتستخرج منها الزيوت التي تعالج كيماويا للحصول علي الديزل
الحيوي كوقود للسيارات‏,‏ والنوع الثالث هو الغاز الحيوي الذي يتم استخراجه من
النفايات وروث الحيوانات عن طريق التخمير في بيئة خالية من الأكسجين‏.‏ وحول
اقتصاديات إنتاج الوقود الحيوي وانعكاساته
علي الأمن الغذائي يتم استخراجه من النباتات ويتخذ صورتين‏,‏ الأولي هي الايثانول
المستخرج من قصب السكر وبنجر السكر أو الحبوب ويمكن اضافته إلي البنزين‏,‏
والثانية هي الديزل الحيوي المستخرج من الحبوب الزيتية أو النخيل .



وللاستفادة من المخلفات النباتية التي
تمثل عبئا ثقيلا علي البيئة مثل قش الأرز الذي ما زال يمثل مشكلة بيئية قائمة حتي
الآن هذا إلي جانب مخلفات أخري مثل حطب الذرة والقطن‏...‏ و بالبحث عن الخلايا
السليلوزية التي توجد في جدار الخلية النباتية حيث احتواؤها علي مادة السليلوز
التي يعتبر أساس تركيبها هو سكر الجلوكوز وهو السكر الرئيسي الذي يتحول لباقي
الأشكال المختلفة من السكر‏,‏ ومن خلال عملية تخمير سكر الجلوكوز يتحول إلي كحول
والحصول علي الايثانول بشكل مباشر‏.



يمكن تعظيم الاستفادة من مياه الصرف
الصحي المعالجة عن طريق استخدام هذه المياه في إنتاج نباتات بغرض إنتاج الوقود
الحيوي‏,‏ وحيث أنه يمكن زراعة أكثر من مليون فدان من الأراضي الصحراوية القاحلة
بواسطة هذه المياه‏,‏ بالتالي يمكن إنتاج الوقود الحيوي في مصر علي نطاق تجاري
سينعكس أثره المباشر علي تطور الاقتصاد المصري ليبلغ أعلي معدلات التنمية في
الأعوام القليلة القادمة‏.‏



أن هذا المشروع سيوفر الملايين علي
الدولة فمع استصلاح الأراضي نتخلص من مياه الصرف ونجد حلا لمشكلة البطالة وإحداث
تنمية‏,‏ و‏120‏ مليار جنيه هو ناتج الإثانول عند زراعة مليوني فدان فقط ونحن
لدينا صحاري كثيرة ونصرف المليارات علي معالجة مياه الصرف الصحي ولاتتم الاستفادة
منها في وقت تتعرض فيه حياة وصحة المواطنين للخطر والأمراض عن طريق الشرب والغذاء
وتضر بالزراعة‏,‏ وقد قام بعرض هذا المشروع علي الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف
الصحي ويؤكد أن هذا المشروع يمكن أن يضع مصر علي قائمة الدول المتقدمة‏,‏ فقط
نحتاج لمستثمرين فاهمين واعين‏,‏ وتعاونا من الجهات الحكومية حيث بعد دورة عمل
واحدة‏(‏ عام‏)‏ فقط المشروع سوف يغطي عائده كل التكاليف التي تم صرفها علي
المشروع وفوقها أرباح مضاعفة‏..‏وأضاف أنه عن طريق تطبيق تكنولوجيا الجيل الأول
لإنتاج الوقود الحيوي من النباتات المزروعة خصيصا لهذا الغرض واستخدام مياه الصرف
الصحي والزراعي كمصادر مياه ثانوية لري تلك النباتات ودون اللجوء بتاتا لمياه نهر
النيل نجد علاجا لمشكلة مياه الصرف عموما ويتم بناء عليه انشاء عشرات المصانع التي
تقوم بأخذ الناتج وتحويل السكر مباشرة الي كحول‏,‏ ولابد من الخروج للمناطق
القاحلة لإنتاج الطاقة وزراعة تلك الأنواع من النباتات ليس للغذاء‏,‏ لكن لتكون
مصادر لإنتاج الطاقة مثل الذرة السكرية والبنجر حيث يتحملان الأراضي الفقيرة
والرملية‏,‏ وبناء مصانع مجاورة لاستخراج الإيثانول من الجلوكوز مباشرة بدرجات
نقاء مختلفة فهناك إيثانول تركيز‏96%‏ ويتراوح سعر اللتر منه ما بين‏15‏ ـ‏20‏
جنيها أما الأبسليوت النقي تماما‏100%‏ فسعر اللتر منه‏100‏ ـ‏120‏ جنيها



يذكر أن البرازيل تطبق نظام‏(‏ الجيل
الأول‏)‏ منذ‏40‏ عاما مضت‏,‏ ويمكن لنا أن نأتي بمائة مليار جنيه عائدا علي البلد
مباشرة من هذا المشروع دون اللجوء للتكنولوجيا‏.‏



يمكن البدء من نهايات كل محطة صرف صحى
في كل محافظة من محافظات مصر بزراعتها بمياه الصرف الصحى وفى المناطق الجرداء بها مع أقامه مصنع صغير لانتاج
الغاز الحيوى فيه. يبدأ رأس المال بثلاثة ملايين
ونصف المليون جنيه.

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 29 مارس 2017, 11:13 am